10 / 04 / 2019

أوقاف الانبار تحتفل بذكرى العودة الميمونة لأهالي المحافظة...

برعاية الدكتور الهميم . . .

أقامت مديرية الوقف السني في الأنبار وبرعاية الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم حفلها السنوي بمناسبة عودة أهالي الانبار الميمونة إلى محافظتهم ، وذلك في صباح اليوم الأربعاء الموافق١٠/٤/٢٠١٩ ، في جامع الرمادي الكبير .

وحضر الحفل ممثل محافظ الانبار الأستاذ حكمت زيدان ، وعدد من اعضاء مجلس المحافظة ومديرو الدوائر الأمنية والخدمية والمدنية وحشد مبارك من علماء الدين وشيوخ العشائر وطلبة المدارس .

    

ابتدأ الحفل بتلاوة آي من الذكر الحكيم للشيخ أسامة عبد العليم السعدي، بعدها القى مدير الوقف السني في الأنبار الشيخ الدكتور عبدالله جلال كلمة رحب فيها بالحضور الكريم وقال : أن تاريخ 10 /4 يمثل نهاية المأساة وبداية السعادة ، نهاية الظلم وبداية العدل ، نهاية الحزن وبداية الفرح ، فقد من الله علينا بفتح المدن بكاملها وتحريرها من العصابات الإجرامية بجهود الخيرين من أبناء البلاد بكل صنوفهم ، وأضاف : أن قائد حملة إرجاع النازحين الدكتور الهميم كان رجلا شجاعا ما هرب من الخطر لكن الخطر هرب منه ، أول من اقتحم المدينة وكانت عبارة عن ظلام ومدينة أشباح فنظف وأمن ونسق وأصر وحدد موعد إرجاع الأهالي وصدح صوته واعتلى المنبر وارجع النازحين ورافقهم حتى دخولهم محافظهم ومدنهم وبيوتهم .

أما ممثل محافظ الانبار ومعاونه الأستاذ حكمت زيدان فقد ذكر مواقف المسؤولين والشيوخ والخيرين تجاه أهلهم في مخيمات النزوح ومنهم الدكتور الهميم وقال : انا شاهد إذ كنت في مخيم الكسنزان الذي يضم أكثر من 15 الف نازح وتكفل الدكتور الهميم بارسال أكثر من 500 سيارة لفرش المخيم بمادة (السبيس) بعد أن غرق نتيجة الأمطار وبنى جامعا في المخيم ووزع بنفسه الطعام والشراب والكسوة والفراش على النازحين وأرسل الوقود لادامة تشغيل المولدات ، وهذا موقف من مواقف عدة .
تلتها كلمة شيوخ العشائر للشيخ كمال حماد ، من ثم صدحت اناشيد تغنت بالمناسبة وبأهالي المحافظة لفرقة ( عبدالله بن المبارك ) الدينية ، اعقبتها كلمة كلية الإمام الأعظم فرع الانبار ، واختتم الحفل بكلمة لعلماء الانبار.




X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه