07 / 11 / 2018

الدكتور الهميم : نجحنا بتوحيد الخطاب الديني وارساء قواعد التعايش السلمي في محافظة الأنبار ...

قال الدكتور الهميم : اننا نسير ومنذُ عامين في الاتجاه الصحيح بعد ان حررنا مدننا ودفعنا جزءا كبيرا من كرامتنا ودماء ابنائنا ، فقد نجحنا بتوحيد الخطاب الديني وارساء قواعد التعايش السلمي ، جاء ذلك خلال لقائه أئمة وخطباء مدينة الرمادي بمقر مديرية الوقوف السني في الأنبار ، اليوم الثلاثاء الموافق ٦/١١/٢٠١٨ .

واضاف الدكتور الهميم : كنا على دراية بحجم المأساة التي كان يعيشها اهلنا في مخيمات النزوح والى اليوم نعمل على إرجاعهم لمدنهم ، فقد كان هناك دور كبير للوقف السني في إعادة النازحين وإعمار المدن وتوزيع المساعدات والمواد الإغاثية وقد انتهى الجزء الأكبر من هذه المشكلة .

    

وبين ، ان مدينة الرمادي خرجت الكثير من العلماء الكبار من الخط الاول وعلينا في المرحلة المقبلة تحصين الفكر والوقوف بوجه كل من يريد اختطافها مستطردا بالقول : ” اليوم نستطيع ان نفخر بان الخطاب الديني جيد وممتاز ولا يمت للطائفية بشيء وان المؤسسة الدينية هي جزء من امن المجتمع وسلامته”.

واكد ان مرحلة ما بعد داعش كان للائمة والخطباء دور كبير في الاستقرار والأمن وإعادة إعمار مدينة الرمادي التي اصبحت قادرة على تطوير نفسها كما هي اليوم افضل من باقي المدن الآخرى .

هذا وقدم الدكتور الهميم الدعم الكامل لكل المشاريع التي من شانها خدمة الاهالي في محافظة الأنبار .

كما استمع  الى اهم المشكلات والمعوقات التي تواجه عمل الكادر الديني ، منها وقف التجاوز على الجوامع وتاخر صرف المستحقات ، اذ وجه بصرفها لموظفي الحسبة وانجاز معاملات الترقية في السلم الوظيفي .

 الى ذلك قدم مدير اوقاف الأنبار   الشيخ عبدالله جلال باسمه وباسم أئمة وخطباء مدينة الرمادي الشكر والعرفان الى الدكتور الهميم لسعيه الكبير في اعادة النازحين وعادة إعمار المدينة ، مؤكدا أن جميع مواقفه الوطنية سوف يسجلها التاريخ .




X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه