04 / 10 / 2016

الدكتور الهميم يطلق حملة كبرى لإعادة النازحين من مخيمات النزوح...

الدكتور الهميم : انا خادم لجميع العراقييـن وسأعمل على خدمتهم في أي مكان في البلد.

عشائر الانبار: لن ننسى مواقف الدكتور الهميم الشجاعة في تنظيف الرمادي وإعادة أهلها ، وجميع عشائر الانبار تفتخر بابنها البار.

اكاديميون: منذ تولي الدكتور الهميم مهام رئاسة الديوان اصبح لهذه المؤسسة كيانها الخاص والسباقة في أعمال الخير.

بنظرات أخيرة ، وبدموع الفرح ، ودعت العوائل العائدة من مخيمات النزوح في محافظتي أربيل والسليمانية الخيم البائسة ، وأياماً من الحزن والقهر مرت على ملايين  النازحين في ظروف صعبة كتبت بالزوال على أيدي رجل همام لا يعرف لغة العجز و الاستسلام ، ليطلق الحملة تلوى الأخرى لإغاثة النازحين وإرجاعهم إلى محافظاتهم وبذلك استحق لقب ابي النازحين انه  رئيس اللجنة العليا لإعادة النازحين الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم، مجلة الرسالة الإسلامية أعدت تقريرا يسلط الضوء على حملة إعادة النازحين من مخيمات النزوح في إقليم كردستان العراق.

الحملة مستمرة لحيـن عودة أخر نازح

البداية مع صاحب هذه المبادرة الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم الذي قال لـ(مجلة الرسالة اسلامية): قمنا بإزالة جميع المعوقات التي تمنع وصول اهلنا النازحين إلى مدينتهم ، فضلا عن تهيئة الإجراءات كافة مع القوات الأمنية لضمان عودة العوائل إلى محافظة الانبار.

وأضاف الدكتور الهميم : انطلقت أولى القوافل  (من الباصات) من اجل عودة النازحين إلى مدينة الانبار , وان الحملة مستمرة إلى حين عودة أخر نازح إلى محافظة الانبار .

وتابع الدكتور الهميم حديثه قائلا: انا خادم لجميع العراقيين وسأعمل على خدمتهم في أي مكان في البلد، وسيرجع العراق قويا موحدا بهمة الخيرين من أبناء هذا الوطن وسندحر الارهاب في خنادقهم ونرفع راية السلام والحب على ربوع عراقنا المنصور.

وشكر رئيس اللجنة العليا لإعادة النازحين الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم حكومة كردستان على تسهيل الاجراءات القانونية لخروج العوائل العائدة، وتوفير الدعم الكامل لهم ، كما اثنى الدكتور الهميم على دور القيادات الأمنية في توفير الحماية  للعوائل العائدة منذ دخولهم العاصمة بغداد حتى إيصالهم الى مدينة الرمادي.

توزيع الغذاء والدواء

اما منسق اللجنة العليا لإعادة النازحين الاستاذ عبد الهادي الداموك قال: بأمر من الدكتور عبد اللطيف الهميم تم توفير سيارات كافية لنقل اهلنا الى مدينة الرمادي ، وأضاف الداموك : وزعت المواد الغذائية على العوائل العائدة ، فضلاً عن توفير كوادر طبية التي تشرف على علاج المرضى المسنين، لافتا إلى أن التنسيق مع قيادة عمليات بغداد والانبار  مستمرلتسهيل خروج العوائل ودخولها الى مدينة الرمادي .

من جهته قال عضو الحملة العليا لإعادة النازحين الأستاذ علاء ذويب: شكلت لجان متخصصة تعمل على التنسيق مع المؤسسات الأمنية والخدمية؛ من اجل تسهيل دخول قوافل العائدين وتقديم الخدمات الضرورية.

واضاف ذويب  لـ(الرسالة الاسلامية) : الدكتور عبد اللطيف الهميم نذر نفسه لخدمة النازحين وهي قضيتنا جميعا، وسنعمل مع الدكتور الهميم في إعادة جميع النازحين الى مناطق سكناهم، لافتا الى ان اللجنة العليا لاعادة النازحين ستقوم باعادة وجبات جديدة من النازحين في مخيمات النزوح بالمناطق الشمالية والوسطى الى محافظاتهم المحررة.

وقال مدير أوقاف كركوك الحاج احمد: بتوجيه من الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم تم تخصيص السيارات الكافية لنقل أهلنا النازحين من المخيمات الى مدينة الرمادي.

وأضاف : شكلت لجان تشرف على عملية نقل العوائل ، وتسهل لهم الإجراءات القانونية كافة في اقليم كردستان العراق ، لافتاً إلى ان عدد النازحين العائدين من اربيل والسليمانية  بلغ 1000 شخص.

عشائر الانبار لن تنسى مواقف الدكتور الهميم

رحلة طويلة من مخيمات النزوح في شمالنا الحبيب إلى مهد الرجال وقلعة الصمود مدينة الرمادي ، وباحتفالات كبيرة عمت مدينة الرمادي عند دخول سيارت العوائل العائدة، مشاعر لايمكن وصفها فالتكبير والتهليل وتقبيل الارض والبكاء ومعانقة الاقرباء والاحبة هذه الصورة التي رسمت في مدينة الرمادي وبريشة فنان نبيل محب لأهله ووفيٌ لتراب مدينته وبلده العراق.

عشائر الأنبار  بدورها شكرت الجهود الكبيرة لرئيس اللجنة العليا لإعادة النازحين الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم ، على تسخير كافة الإمكانات كافة لإعادة العوائل النازحة من مخيمات النزوح الى محافظاتهم المحررة.

وقال شيخ عشيرة (البوسودة) العام محمود الجربوع : نشكر رئيس اللجنة العليا لإعادة النازحين الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم على جهوده الكبيرة في إعادة العوائل النازحة من مخيمات النزوح في مختلف مناطق وانحاء العراق.

وأضاف: عشائر الانبار لن تنسى مواقف الدكتور الهميم الشجاعة في تنظيف الرمادي وإعادة أهلها ، مستطردا بالقول : جميع عشائر الانبار تفتخر بابنها البار الدكتور عبد اللطيف الهميم الذي وقف بكل قوة واصرار لإنقاذ النازحين من معاناتهم ،فضلا عن سعيه في توحيد العشائر في الرمادي ضد داعش الإرهابي.

من جهته اكد شيخ عموم البوعلوان محمد نجيمان المهنا على تكاتف عشائر الانبار بوجه تنظيم داعش وجميع اعداء العراق للحفاظ على وحده العراق ارضا وشعباً.

وأردف المهنا قائلا: معركتنا ضد الإرهاب لم تنتهِ، بل هذه البدية، كما ردد الدكتور الهميم سنفقأ عين الإرهاب وسنقتحهم في خنادقهم .

الهميم رجل المرحلة

وقال عبد الغني العيثاوي احد العائدين من اقليم كردستان: ان الدكتور عبد اللطيف الهميم رجل المرحلة وبفضل الله وثم جهوده رجعت الحياة الطبيعية بعد ما كانت مدينة اشباح .

وأضاف : الرمادي اليوم تحتفل بمناسبة عودة أبنائها الغيارى وستبقى الرمادي عصية على الإرهاب، و متكأ لجميع العراقيين كما قالها الدكتور الهميم.

اما الحاجة ام سليمان قالت : وزعت الحلويات على أبنائنا من القوات الأمنية والحشد العشائري؛ لأنهم حماة الوطن ، وشكرت الحاجة ام سليمان الدكتور الهميم على إعادة النازحين الى أحضان مدنهم وقراهم في المحافظات المحررة.

أما يونس الملحمي احد العائدين من محافظة أربيل الذي سجد شكرا لله على رجوعه الى مدينته يقول: الرمادي اليوم أقوى من قبل؛ لأنها وجدت الشخص المناسب الذي سينقذها من الضياع انه الدكتور عبد اللطيف الهميم الذي جعل قضية النازحين من أولى أولوياته.

وقال الحاج ابو يونس العيساوي احد النازحين العائدين: نشكر الجهود الكبيرة التي بذلها الدكتور عبد اللطيف الهميم من خلال تخصيصه سيارات لنقل العوائل النازحة من محافظة أربيل الى مدينة الرمادي، فضلا عن التنسيق الكبير مع الجهات الكردية والقوات الأمنية لتسهيل عملية دخولنا العاصمة بغداد.

اما النازح فلاح السليمان قال: لا يمكن نسيان ما قام به الدكتور عبد اللطيف الهميم في الوقوف مع أهله في وقت تخلى عنا الجميع ، مستطردا بالقول: ان الدكتور الهميم هو رجل المرحلة والشخص البارز في إعانة إخوته وأهله النازحين ونسأل الله ان يحفظه للعراق وللعراقيين جميعا..

صدى واسع

الحملة التي أطلقها رئيس اللجنة العليا لاعادة النازحين الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم لاقت صدىً واسعاً في المجتمع العراقي حيث عبر اكادميون ورجال دين عن دعمهم لهذه المبادرة الانسانية.

وقال الاكاديمي الدكتور عبد الوهاب البياتي: منذ تولي الدكتور الهميم مهام رئاسة الديوان اصبح لهذه المؤسسة كيانها الخاص وعملها المتواصل في تبني أية حالة انسانية تخدم العراقيين وتخفف عنهم معاناتهم في ظل الظروف العصيبة التي تعصف بالبلد.

الى ذلك اكد الاستاذ عمر العبيدي ان الشيخ الدكتور عبد اللطيف الهميم اسكت جميع الاصوات النشاز التي تدعو للطائفية والتفرقة وقدم للعالم مشاريع انسانية وتعليمية هادفة الى صناعة اجيال من الرجال المثقفين الذين يسهمون في بناء البلد.

اما الشيخ عدنان فاضل امام وخطيب جامع التقوى قال: نحن شريحة الائمة والخطباء نؤيد حملات شيخنا عبد اللطيف الهميم التي تدعم جميع النازحين والمحتاجين وتغيثهم في العراق، وبغض النظر عن هويتهم ومذهبهم وانتمائهم العرقي، لافتا الى أن العمامة البيضاء قد رجعت هيبتها المفقودة منذ تسنم الشيخ الهميم رئاسة الديوان.




X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه