ايات من القرأن الكريم

لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ

الآية رقم 57

من سورة النور

14 / 06 / 2013

العيوب في النكاح

السؤال :

السلام عليكم أنا مقبل على خطبة فتاة غير أن لي خصية واحدة وأجد حرجا شديدا في إخبارها بهذا الأمر مع العلم أن المني موجود والانتصاب كذلك ولم أقم بأي تحاليل على ذلك. فهل يلزم إخبارها أم لا ؟ وهل يجب شرعا إجراء الفحص الطبي؟

الجواب :

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ذكر بعض الفقهاء حالات عدوها عيبًا تبيح فسخ النكاح منها:

–  الجنون والأمراض العقلية.

–  الأمراض المعدية مثل الجذام والبرص والآيدز في زماننا

–  الحالات التي تمنع الاستمتاع مع الشريك كعجز الزوج عن الوطء.

فلا يجوز لمن يعلم من نفسه عيباً مؤثراً على العلاقة الزوجية أن يكتم هذا العيب عمن أراد الزواج بها؛ لأنه غش ولا يجوز الغش وكتمان العيب،

فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ومن غشنا فليس منا)). رواه مسلم.

فإذا وُجد شيءٌ من هذه العيوب في الزوج، فإنَّه يَثبت للمرأة حقُّ الفسخ، ومفارقة زوجها منعًا لِلُحوق الضرر بها.

 

والسائل ليس فيه من هذه العيوب شيء؛ ولكن يستحب له إجراء الفحص الطبي من ناحية؛ ويستحب له إخبار شريكة الحياة بذلك كي تبنى علاقتهما على الثقة المتبادلة والصراحة والوضوح بعيدًا عن كل ما ينفر الآخر منه.

د. عبد الستار عبد الجبار

عضو المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء

للدعوة والإفتاء


X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه