28 / 09 / 2014

النوم المبكر وقيام الليل وفوائدهما الطبية

د . ضياء يوسف محمود

اكتشف العلماء ان جسم الانسان عندما يخلد الى النوم ليلا يبدأ بافراز هرمون او انزيم وظيفته حماية جسم الانسان من الاصابة بالسرطان أي أن هذا الهرمون أو الانزيم هو لقاح مجاني يومي من الله للانسان لذلك قال العلماء انه نام الشخص مبكراً كلما زادت كمية هذا الهرمون بالجسم ؛ ومن ثم تزاد حصانته من الاصابة بالسرطان وكلما نام متأخراً قلت كمية هذا الهرمون وأصبح الانسان اكثر عرضة للاصابة بالسرطان .

وقال العلماء ان شرط إفراز هذا الهرمون هو عدم رؤية الضوء لأنَّ تعرض عين الانسان للضوء يمنع من إفراز هذا الهرمون ومن هنا نرى حكمة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وهو الصادق الذي لاينطق عن الهوى وهو يوصي بالنوم المبكر واطفاء الاسرجة عند النوم ولذلك فان من يظل سهرانا في الليل وهو يشاهد التلفاز أو على الانترنيت أو حتى بدونهما في جلسات السمر بين الاهل والاقارب فانها غالبا ما تكون الاضواء مفتحة لذلك لايفرز هذا الهرمون اطلاقا حتى يصبح المكان ظلاما دامسا وهذا لايتحقق الا بالنوم واطفاء المصابيح فسبحان الله ، من يخالف سنة المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم لا يضر الا نفسه أما بالنسبة لقيام الليل فقد أجرى الباحثون الامريكان بحوثا عمن يستقيظ في جوف الليل ليدلك جسده بالماء ثم يقوم بتمارين خفيفة ( وهو مايتحقق عندنا بالوضوء والصلاة ) فان جملة من الفوائد الطبية يجتنبها الانسان نلخصها فيما يلي :

  1. توقف افراز الكورتزون وهذا بدوره يقي من أ – الارتفاع المفاجئ للسكر في الدم ب- الارتفاع المفاجئ لضغط الدم ج- الجلطات الدماغية .
  2. يقل افراز الدهون الثلاثية (trigly ceride) ( والذي يعتبر المسبب الرئيس للجلطات القلبية والدماغية ) وخاصة عند تناول عشاءً دسماً .
  3. تقل الإصابة من أمراض المفاصل وخاصة التهاب المفاصل الرئوي ، إذ ان حركات الصلاة تعتبر تمريناً وجلسات علاج طبيعي مجاني .
  4. يمنع مرض الزهايمير والخرف الشيخوخي ويطرد الكآبة .
  5. يقل او يكاد ينعدم الطنين الذي يسمعه بعض المرضى في أذانهم .
  6. تقل نسبة حدوث الموت المفاجئ بسبب اضطرابات نبضات القلب الحاصلة عند الشخص النائم ، إذ انه عندما يستيقظ ليلا غالبا ماتختفي هذه الاصابات في نبضات القلب فسبحان الله المشرع الحكيم الذي ما حرم شيء الا وفيه مضرة لخلقه لذلك حرمه عليهم وما شرع لهم من شيئاً الا وفيه خيرٌ لهم ، وصدق رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم إذ يقول : (( عليكم بقيام الليل ، فانه دأب الصالحين من قبلكم )) وفي الختام لا يسعنا الا ان نوصي انفسنا واياكم ان نستمسك بهدي الحبيب المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم لما فيه خيري الدنيا (( وان قيام الليل قربة الى الله ومنهاة عن الاثم وتكفير السيئات ومطرادة للداء عن الجسد )) أخرجه الترمذي والحاكم والبيهقي في الشعب .

والاخرة وصلى الله وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .




X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه