ايات من القرأن الكريم

اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِن شُرَكَائِكُم مَّن يَفْعَلُ مِن ذَلِكُم مِّن شَيْءٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ

الآية رقم 40

من سورة الروم

09 / 07 / 2014

انهت زوجتي دورتها الشهرية وبعد اسبوع لاحظت نزول دم بلون اقرب للسواد هل يتوجب عليها الافطار...

السؤال :

انهت زوجتي دورتها الشهرية في وقتها المعتاد وبعد اسبوع فقط لاحظت نزول دم بلون اقرب للسواد وبما يقارب نصف ما ينزل منها في دورتها الشهرية او اقل يسبقه الم في اسفل البطن وما زال مستمرا لليوم الخامس حتى الان. هل يتوجب عليها الافطار في رمضان؟ وما حكم ما صامته من الايام الفائتة؟ 

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اختلف علماؤنا في أقلِّ الحيضِ وأكثرِه كعلامةٍ للطهر، فعند الجمهور: أقل الحيض يوم واحد وأكثره خمسة عشر يوماً واستدلوا بـ (تمكث إحداكن شطر عمرها لا تصلي)[1]. وهو بإشارته يدل على أنَّ أكثرَ الحيض ما قالوه بناءً على أنَّ الشطرَ النصفُ. وعلامة الطهر عندهم أن ينقطع خروج الدم والصفرة والكدرة ويعرف ذلك بأحد أمرين؛ الأول: إذا رَأَتْ الْحَائِضُ الْقَصَّةَ الْبَيْضَاءَ أَيْ الْمَاءَ الأَبْيَضَ الذي يَخْرُجُ آخِرَ الْحَيْضِ كَالْجِص، والثاني: إذَا رَأَتْ الْجُفُوفَ بإن تُدْخِلَ الْمَرْأَةُ خِرْقَةً في فَرْجِهَا فَتَخْرُجُ جَافَّةً ليس عليها شىء؛ وَلا يَضُرُّ بَلَلُهَا بِغَيْرِ الدَّمِ.

وقال الحنفية: أقلُّ الحيضِ ثلاثةُ أيامٍ وأكثرُه عشرةٌ، واستدلوا بقوله (صلى الله عليه وسلم) (أقل الحيض ثلاثة أيام وأكثره عشرة أيام)[2] والحديث بعبارته دلَّ على المراد؛ وعلامة الطهر عندهم: الزمانُ؛ والعادة هي الفيصلُ بينهما فإذا أضلت عادتها تحرت وإن لم يكن لها ظن أخذت بالأقل.

واختار بعض العلماء (كابن تيمية من القدماء والقرضاوي من المعاصرين): أَنَّهُ لا يَتَقَدَّرُ أَقَلُّ الْحَيْضِ وَلا أَكْثَرُهُ بَلْ كُلُّ ما اسْتَقَرَّ عَادَةً لِلْمَرْأَةِ فَهُوَ حَيْضٌ.. فلم يأت في تقدير أقل الحيض وأكثره ما تقوم به الحجة وكذلك الطهر فذات العادة المتقررة تعمل بها وغيرها ترجع إلى القرائن فدم الحيض يتميز عن غيره وتعرفه النساء؛ فتكون حائضاً إذا رأتْ دمَ الحيضِ ومستحاضةً إذا رأتْ غيرَه.

 

[1] قال ابن الجوزي (هذا اللفظ لا يعرف) انظر: التحقيق في أحاديث الخلاف 1/263.

[2] قال الزيلعي في نصب الراية 1/191: أخرجه الطبراني والدارقطني وابن عدي.

 

 

د. عبد الستار عبد الجبار

عضو المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء

للدعوة والإفتاء

 




X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه