06 / 02 / 2018

ديوان الوقف السني يقيم احتفالاً وتكريماً بقدوم الداعية الشيخ العلامة الدكتور احمد الكبيسي...

برعاية الدكتور الهميم ….

برعاية وحضور الشيخ العلامة الدكتور  عبد اللطيف الهميم اقام ديوان الوقف السني احتفالاً وتكريماً بقدوم الداعية الشيخ العلامة الدكتور احمد الكبيسي الى ارض الوطن بعد فترة انقطاع دامت اكثر من عشر سنوات ، بمقر الديوان اليوم الخميس الموافق ١/٢/٢٠١٨ .

بدأ الاحتفال بكلمة ترحيبية للدكتور الهميم قال فيها نرحب بأستأذنا الكبير  العلامة الدكتور احمد الكبيسي فقد عرفناه  بين الاساتذة استاذهم وبين العلماء اعلمهم ، لافتا الى انه احد قامات العراق العلمية وقد تخرج على يده الكثير من طلبة العلم والعلماء .

    

واضاف: يعتبر الكبيسي ظاهرة في الدعوة والتدين والعلم مشيداً بمواقفه في الظروف الصعبة التي مر بها العراق الجريح ، مستطرداً بالقول ” الكل ينتظر قدومه واحسب عودته هي عيد لكل العراقيين فهو  من رفع راية الحق عالياً  ضد الارهاب والتطرف وكان له الدور البارز في في اطفاء الفتنة الداخلية ،  لانه يحسب العراق وبغداد نفسه ووجدانه ولا بد ان تعود بغداد لمثل هذه القامات الكبيرة .

بعدها جاءت كلمة العلامة والداعية احمد الكبيسي قال فيها ان الله جعل في العراق خزائن علمه ومعرفته وهو بلد الفرسان والابطال الذين سوف تفتح القدس على أيدهم ، كما فتحت في السابق على أيدهم ايضاً .

واضاف : ان العراق فيه الكثير من الطوائف والقوميات ولكل منهم زعيم وقائد يأتمرون بأمره وياخذون برأيه وعلينا ان نختار قائداً ليمثلنا بعيداً عن الفوضى والتشتت الذي نعيشه اليوم .

هذا واشاد الداعية الكبيسي بالمواقف الوطنية الكبيرة للدكتور الهميم  ومسيرته في خدمة المسلمين ومحاربته للغلو والتطرف والارهاب ، داعياً الى الاصطفاف خلفه من اجل الوصول بر الامان .

الى ذلك رحب الشيخ الدكتوراحمد عباس بكلمته التي القاها نيابه عن العلماء والائمة والشيوخ بالداعية العلامة احمد الكبيسي مشيداً بمواقفه التي ساعدت العراقيين في اطفاء  نار الفتنه الطائفية سائلاً الله العلي القدير ان يوفق العلامة الكبيسي والدكتور الهميم في خدمة العراق والعراقيين

 




X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه