29 / 01 / 2014

رئيس ديوان الوقف السني لـ( الرسالة الاسلامية ) : ان ذكرى المولد النبوي الشريف تعد انطلاقة ...

حوار : غزوان ستار – تصوير : ثامر كريم

  • ان اقترن الاحتفال بجامع أبي حنيفة النعمان لاحتوائه على شعرات سيد الخلق  صلى الله عليه وسلم  التي تكون محط انظار المواطنين .
  • الإعلام كونه سلطة رابعة مقصر في تسليط الضوء على ذكرى المولد النبوي واعطائها اهمية قصوى .

تمر علينا اليوم  ذكرى المولد النبوي  الشريف ، ففيها ولادة خاتم الانبياء رسول الله محمد  صلى الله عليه وسلم  ، وبولادته انتهى عصر الظلمات ، وبدأ عصر النور المحمدي الذي رسم الخارطة الصحيحة للخليقة للعيش بكرامة وحرية والاقتراب من الخالق – عز وجل-

، وفي هذه الايام العطرة التقت مجلة الرسالة ضيفاً عزيزاً نكن له كل الاحترام والتقدير وهو رئيس ديوان الوقف السني الدكتور محمود الصميدعي الذي سنفتح معه عدداً من الملفات التي تتعلق بالأنشطة التي سيقوم بها الديوان في ذكرى المولد النبوي الشريف ، وكذلك لماذا اقترن الاحتفال تاريخياً بجامع ابي حنيفة النعمان خصوصاً ومدينة الاعظمية عموماً ، فضلاً عن كيفية استلهام العبر والدروس من هذه الذكرى العطرة وغيرها من الموضوعات  الاخرى في حوارنا الاتي  :

              defra1     defra2

الرسالة / رسالتكم عن المولد النبوي الشريف ونحن مقبلون عليه؟

 – ذكرى المولد هي من  الذكريات العزيزة على نفوس الجميع ؛ لأن النبي محمد   صلى الله عليه وسلم بعث لينقذ البشرية جميعا من عبادة العباد الى عبادة الله-  تبارك وتعالى- ، إذ جاء بالحرية والعلم وحقوق الانسان فلا تسلط ولا ظلم ولا يأكل القوي الضعيف ، وجاء بشعار القوي فيكم ضعيف عندي حتى اخذ الحق منه ، والضعيف قوي عندي حتى اخذ الحق له ، لذلك هي ذكرى كبيرة يعتز بها المسلمون في كل بقاع الارض ، فهي ذكرى الانطلاقة الإنسانية بكل معانيها وذكرى العدل والتسامح والصفح والعلم بكل ماتعنيه الكلمة من معنى ، فهي ولادة كل شي .

الرسالة / ما هي السبل الكفيلة لإحياء المولد النبوي الشريف؟

 يمكن لكل امة ان تحتفل بأسلوبها الخاص بذكرى ولادة كبرائها ورموزها ، واذا كانت الامم تعتز برموزها ، فشخصية الرسول الكريم   محل اعتزاز للامم جميعاً   ، فنحن أمة مسلمة نحتفي بذكرى ولادة النبي بما لا نخالف النبي ، فأنا شخصياً اعتقد ان افضل مايمكن الاحتفال به هو ان نذكر بسيرته وان نقيم محاضرات ولقاءات وندوات تتحدث عن عدل الرسول   محمد  صلى الله عليه وسلم  وكيف كان النبي يطبق القران وكيف كان صفح النبي وكيف قاد أمة امتدت من مشارق الارض الى مغاربها وذلك بالعدل والصفح والسير في الحقيقة وفق منهج  يخدم هذه البشرية .

الرسالة / لماذا ارتبط احتفال المولد بجامع ابي حنيفة النعمان؟

ان مدينة الاعظمية لها مكانة خاصة لدى العراقيين ، وفيها مرقد الإمام أبي حنيفة النعمان- رضي الله عنه-  وكما تعلم أن الإمام ابي حنيفة النعمان  هو واحد من فقهاء الأمة ، وفقهاء الامة اعني بهم انهم  من جاء بفقه النبي علية الصلاة والسلام ونشره بين الناس ،  والامام ابي حنيفة النعمان هو رمز ليس للعراقيين وانما للعالم اجمع فعندما تذهب الى  دول تركيا وباكستان وبنكلادش وماليزيا  ترى ان  اسم الامام ابي حنيفة له مكانة وتقدير في نفوس مواطنين تلك الدول .

لذلك نحن إذ  نعتز بذكرى ولادة النبي لابد ان نبحث عن مكان نقدسه من اجل ان نجلس في هذا المكان لاستلهام العبر ، وكذلك ان غالبية المواطنين يذهبون في ذكرى مولد النبي محمد  صلى الله عليه وسلم  الى الجامع لعدة اسباب منها ان الجامع تقام فيه  الكثير من المحاضرات والندوات القيمة التي تذكرهم بسيرة المصطفى عليه الصلاة والسلام ، فضلا عن ان الجامع يحتضن شعرات الرسول  صلى الله عليه وسلم  التي يتم اخراجها  الى الناس في ذكرى مولد خير البشرية وخاتم الانبياء الذي   زكى الله-  سبحانه وتعالى- لسانه إذ قال : ((وَمَا يَنْطِقُ عَنْ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى (4)   ))  ، وزكى خلقه  فقال : (( وانك لعلى خلق عظيم))   .

الرسالة / كيف يمكن للشباب ان يتمثلوا بهذه الذكرى العطرة؟

ان فئة  الشباب هم أولى الناس للامتثال بهذه الذكرى العطرة ، إذ ان  النبي   صلى الله عليه وسلم    اعطى  اهتماماً خاصاً بهذه الفئة فترى ان غالبية  اصحاب النبي عليه الصلاة والسلام كانوا من الشباب وقد اختار هذه الفئة بالتحديد؛ لأنهم يعدون العمود الفقري للأمة إذ حرر بهم الارض جميعا من الصين شرقاً الى اسبانيا غرباً  من الظلم والعبودية الى الحرية وعبادة الله-  تبارك وتعالى- .

الرسالة / الشباب الغربي اليوم احوج بأن يمتثلوا بشخصية الرسول الكريم كيف يمكن لنا ان نوصل هذه السيرة العطرة اليهم ؟

فعلاً اليوم الشباب الغربي بأمس الحاجة الى اخلاق النبي صلى الله عليه وسلم ، فلابد لنا كوننا دولاً اسلامية ان نرسل دعاة لنفهم الشباب  حقيقة هذا الدين فالله – سحبانه وتعالى- يقول : ((لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ))  فليس المطلوب منا ان نجبرهم على تبني الاسلام او نجبرهم  على اعلان إسلامهم لكن المطلوب منا ان نبين حقيقة هذا الدين الكريم فكثير  من الدعاة الذين  نشروا الإسلام وسيرة النبي على حقيقتها الى  الغرب حققوا نتائج عظيمة .

الرسالة / ما هو دور الاعلام في احياء هذه الذكرى العطرة ، وهل تعتقد أنه قام بواجبه تجاه هذه المناسبة  ؟

ان للاعلام دوراً كبيراً في هذه الذكرى الكريمة خصوصا في ظل التطور الحاصل في هذا المجال  فهو السلطة  الرابعة كما يطلق عليها  ، لذلك يتحتمعلى  وسائل الاعلام من (  قنوات تلفازية ، اذاعات ، صحف ، مجلات ، مواقع الكترونية)   ان تتبنى بجميع برامجها للتذكير بسيرة النبي   صلى الله عليه وسلم  واصحابه ، وكيفية تعامل رسول الأمة مع زوجاته ومع الناس بل وحتى كيفية تعامله مع  الحيوانات .

 فالمجتمع اليوم يجهل سيرة النبي العطرة  عليه الصلاة والسلام   ولابد ان نذكره بان النبي لا ينطق عن الهوى وانما هو وحي يوحى  وما جاء به هو الحق وما جاء به هو الخير وما جاء به هو الذي لابد ان   يتبع من اجل ان تسير البشرية بسلام .

اما بالنسبة الى الشطر الثاني من سؤالك فإنني لا اعتقد أن الإعلام قد  سلط الضوء كما ينبغي لذكرى المولد النبوي الشريف فهو إلى  الان مقصر في هذا المجال إلاّ من بعض وسائل الاعلام .

الرسالة / ماهي الانشطة التي تقومون بها خلال المولد النبوي؟ وماهو الجديد في احتفالات هذا العام ؟

في كل عام يحتفل ديوان الوقف السني بذكرى المولد النبوي ، لكن ما يسر هو استحداث مديرية عامة تحمل اسم  ( الاحتفالات الدينية والمولد النبوي الشريف ) ، اما بالنسبة الى نوعية الانشطة المقامة فنحن نقوم  بتزيين الشوارع  فهناك احتفال مركزي في جامع ابي حنيفة النعمان في بغداد وغالبية مساجد الكرخ والرصافة ، كما وننظم احتفالات مركزية اخرى في كل المحافظات تتخللها عقد ندوات ومحاضرات  تتكلم عن سيرة النبي  عليه الصلاة والسلام.

الرسالة / مع ذكرى المولد كيف يمكننا مواجهة الإساءات المتكررة لسيدنا الرسول؟

ان الذي تصدى للظلم ونشر الحق في ربوع البشرية لابد ان يتعرض لمثل اساءات متكررة  كهذه من اصحاب الباطل، وفي حقيقة الأمر  ان ماتعرض له النبي من إساءات  عليه الصلاة والسلام  ماهي إلاّ شرف للذي كان  ينطق بالحق ويدعو الى الله – سبحانه وتعالى- .

اما واجبنا نحن تجاه تلك الاساءات فهو يتمثل  بأن نفهم الناس ان هذا شرف للنبي وانها تمثل رسالة بأن الدين الاسلامي باقٍ لا محال ، وان الاسلام بدأ ينمو شيئاً فشيئاً في ربوع العالم ، وان الكثير من المسيئين اعتذروا ورجعوا عن اساءاتهم وهم الان مسلمون فقبل مدة  قرأت أن صاحب الفديو الهولندي الجنسية الذي أساء الى شخص الرسول الكريم  رجع الى الاسلام واعلن اسلامه .

الرسالة / ما هي مسؤولية الآباء تجاه تعريف ابنائهم بسيرة المصطفى؟

ان  ذكرى المولد النبوي الشريف تمثل فرصة مناسبة كي يربي الآباء ابناءهم على اخلاق النبوة بأن لا تكذب و لاتغدر و لاتخدع وان تكون صاحب خلق مع غيرك ، فهذه كانت تربية النبي للأمة، فلابد للأب ان يربي ابنه على  محاسن الاخلاق التي جاء بها خاتم الانبياء  عليه الصلاة والسلام  .

الرسالة / كيف يجب تعظيم الرسول؟

نحن  نعظم سيدنا رسول الله  صلى الله عليه وسلم  بما عظمه الله-  تبارك وتعالى-  فالله -عز وجل- لم يسمح لنا ان نرفع اصواتنا بحضرة  النبي  حيث قال : ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ ))   ، وهذا التعظيم استمر حتى بعد وفاته  فعند  قبره الشريف لا ينبغي ان نرفع اصواتنا تعظيماً  للنبي المصطفى ، و سيرته و سنته .

الرسالة / الى ماذا تدعو الشعب العراقي ؟

ادعو المواطنين الى ان يتجهوا الى منهاج النبي  صلى الله عليه وسلم؛  لأنهم لو اتجهوا اليه لم  يكن هناك قتل ولا  عبث  ولا خلاف ، وكذلك  اوجه رسالة  الى ابناء شعبي أن يعوا ويفهموا حقيقة ماجاء به   النبي وأمر من  وحدة الصف ونشر التسامح والتصافح وهذا اذا ما عمل به فمن شأنه ان يؤدي الى نقاء القلوب واذا ما نقيت القلوب لم تكن هناك مشاكل فهذه المشاكل في الحقيقة  جاءت؛ لأن هذة الفئة لم تعفو عن تلك ؛ ولأن تلك الفئة تكفر تلك الفئة .

الرسالة / ما هي رسالتكم الى السياسيين؟

رسالتي  الى السياسيين  الذين يعدون  بيضة القبان اذا ما تكلمت في موضوع الخلاف في هذا البلد؛ لأن مصالحهم الشخصية طغت على المصلحة العامة ، وفي حقيقة الأمر ان النبي  صلى الله عليه وسلم  نهانا عن ان  ناتي لمصلحتنا  بل ان نغلب مصلحة الامة  ، فرسالتي لهم بان يفهموا  ان مصلحة الأمة ستقودهم الى الطريق السليم ، لكن ما داموا يقدمون مصالحهم الخاصة على مصلحة الأمة فلا نرى سوى  الاختلاف والدماء والقتل وهم في حقيقة الأمر يتحملون كامل  المسؤولية امام الله – سبحانه وتعالى- وامام شعوبهم.

الرسالة / كلمة اخيرة لقراّء مجلة الرسالة الاسلامية ؟

 ادعو قراّء مجلة الرسالة الاسلامية بأن يتنعموا في قراءة موضوعات هذه المجلة التي تتحدث عن حقيقة الاسلام واخلاقة ومنهجه ، كما واتمنى لفريق هذه المجلة مزيداً من التوفيق والتميز .




X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه