ايات من القرأن الكريم

أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَن كَانَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ

الآية رقم 40

من سورة الزخرف

16 / 02 / 2017

طلب مبالغ

السؤال:

السلام عليكم… لي طلب مبالغ نتيجه عمل بناء مخازن لشركة تجاريه ونتيجه الاختلافات في الكميات المصروفه في البناء واختلاف في الحسابات بقي طلب مبالغ لي بذمه الشركه لم تسدده رغم المطالبة بها وقدره ٦٠٠ الف دينار عراقي سنه ١٩٩٣

ولم استطع اثباتها في ذلك الوقت..واليوم استطعت اثباتها واحقيتها لي وهم كل هذه الفترة استفادوا منها كامله.في هذا اليوم أرادوا ارجاع المبلغ فما هو احقيتي بالمبالغ وماهو الشرع بذلك بنفس المبالغ والا مقارنتها بالذهب او الدولار او غير ذلك ولكم جزيل الشكر والتقدير.

 

الجواب:

لك أن تقوم دينك بالذهب في حينها ثم تقبضه بقيمة اليوم، وليس لك أكثرمن دينك

الشيخ الدكتور عبد الستار عبد الجبار

عضو الهيئة العليا للمجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء للدعوة والافتاء

نائب رئيس مجلس علماء العراق




X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه