ايات من القرأن الكريم

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

الآية رقم 9

من سورة الحجر

23 / 10 / 2013

ما حكم رجل طلق امرأته ثلاث؟ وما هي عدتها بعد ذلك لكي يستطيع زوجها اﻻول إرجاعها ؟...

السؤال :

السلام عليكم ما حكم رجل طلق امرأته أمام القاضي طلقة واحدة رجعية؛ وبعد مرور أربعة أعوام طلقها للمرة الثانية أمام أهله؛ وبعد 72 يوما أرجعها بدون عقد أو مهر جديد، وبعد أربعة أشهر طلقها للمرة الثالثة بدون شهود، فهل تلتزم بالعدة وأصبحت محرمة عليه حتى تنكح زوجًا آخر؟ وهل يجوز أن يكون زواجها التالي منقطعا أي يحدد بالمدة كأن يكون يوم أو ساعة وبشهود؟ وما هي عدتها بعد ذلك لكي يستطيع زوجها اﻻول إرجاعها بعقد له ؟

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بتطليق القاضي الطلقة الرجعية الأولى بانت المرأة بينونة صغرى؛ فلا يحق له عليها بعد العدة أن يوقع تطليقة لأنها ليست زوجة له؛ ولا يحق له إرجاعُها إلا بعقد جديد ومهرٍ جديد، هذا معنى البينونة الصغرى.

وكل ما حصل بعد نهاية عدة هذه الطلقة باطل؛ فما سميته تطليقة ثانية بعد أربعة أعوام لم تقع لأنها لم تعد محلا للتطليق (ليست زوجة له).. ثم ما قلت عنه إرجاع لها هو أيضا باطل لأنه لا حق له في هذا الإرجاع فهو لا يملك أن يطلق ولا أن يرجع، وكذلك الطلقة الثالثة سواء كانت بشهود أم بغيرهم.

ولا يستطيع زوجها إرجاعها بعد طلاق القاضي إلا بعقد ومهر جديدين، وكل ما حدث بعد النكاح الأول كان باطلاً والباطل لا تترتب عليه آثاره.

أما الزواج المنقطع وهو زواج المتعة؛ سمي بذلك لأنه ينقطع بانقضاء أجله فهو أيضا باطل عند أهل السنة؛ بل عند جميع الفرق الإسلامية سوى الإمامية، لأن الأصل في عقد التزويج التأبيد وليس التأجيل إلى أجل معلوم.

د. عبد الستار عبد الجبار

عضو المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء

للدعوة والإفتاء




X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه