ايات من القرأن الكريم

اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ

الآية رقم 6

من سورة الفاتحة

15 / 07 / 2013

نذرت إذا رزقت بطفل اذبح له لوجه الله في مكان وقد رزقت فهل يمكن الذبح في أي مكان؟...

السؤال :

السلام عليكم نذرت إذا رزقت بطفل اذبح له خروفا لوجه الله تعالى في مكان معين وقد رزقت بفضل الله تعالى وفي الوقت الحالي لا استطيع الوصول إلى المكان الذي نذرت أن يكون الذبح به فهل يمكن الذبح في أي مكان؟

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته النذر هو قربة يجعلها العبد على نفسه شكرًا لله؛ واعتاد الناس في هذا الزمان أن يشترطوها بنعمة يحدثها الله للعبد كما في السؤال إذ جُعل الذبح في مقابل الولد، وتحديد مكان الله لذبح النذر حرام إذا كان المكان يعصى فيه الله لقوله صلى الله عليه وسلم (لَا نَذْرَ في مَعْصِيَةِ اللَّهِ) صحيح مسلم 3/1262 حديث رقم 1641.

وتحديد مكان ليس فيه قربة للذبح ينعقد النذر ويجب الوفاء ولا يستلزم المكان المذكور كما في الحالة التي جاء السؤال عنها. فالنذر طاعة والمكان مباح لا تعلق له بالطاعة.. فقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يَخْطُبُ رَجُلًا قَائِمًا فَسَأَلَ عنه فَقَالُوا: نَذَرَ أَنْ يَقُومَ ولا يَقْعُدَ ولا يَسْتَظِلَّ ولا يَتَكَلَّمَ وَيَصُومَ فقال النبي صلى الله عليه وسلم (مُرْهُ فَلْيَتَكَلَّمْ وَلْيَسْتَظِلَّ وَلْيَقْعُدْ وَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ) صحيح البخاري 6/2465، حديث رقم 6326.

وجاء رَجُلٌ إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ أُخْتِي نَذَرَتْ أَنْ تَحُجَّ مَاشِيَةً فقال النبي صلى الله عليه وسلم (إِنَّ اللَّهَ لَا يَصْنَعُ بِشَقَاءِ أُخْتِكَ شيئا فَلْتَحُجَّ رَاكِبَةً وَلْتُكَفِّرْ عن يَمِينِهَا) سنن أبي داود 3/234، حديث رقم 3295، ومسند أحمد بن حنبل 1/310 حديث رقم 2829 .

 

فالوقوف في الشمس وعدم الكلام؛ وكذا الذهاب إلى بيت الله مشيًا؛ كل ذلك ليس فيه قربة مقصودة، بل المقصود هو الصوم أو الحج ولا يشترط له شمس ولا مشي.. لذا يجب الوفاء بنذر الذبح وليكن الذبح في أي مكان.

 

د. عبد الستار عبد الجبار

عضو المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء

للدعوة والإفتاء


X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه