30 / 08 / 2015

ديوان الوقف السني يعقد مؤتمره الأول لمناهضة الغلو والتطرف والارهاب بحضور اكثر من ٣٠٠٠ شخصي...

رئيس الديوان : ما اسعد بغداد وهي تحتضن ابناءها و نخبتها من مشاعل الحق ومنارات النور التي تحاول ان تبني دولة قانونية. رئيس الديوان : الارهاب وضح بطلانه ، ولا يمكن اليوم ان نختبئ وراء كلمات مترفة ، يجب ان نقولها مدوية بانها فرقة ضالة خارجة عن القانون الدكتور الهميم : الارهاب يفتك بنا ويسرق بسمة الطفل ويسلب وقار الشيخ ، وينتهك شرف الشال والضفيرة، عمائم بيضاء عادت الى عاصمة السلام ، عمائم الصدق التي توحد ولا تفرق …..

ديوان-الوقف-السني-يعقد-مؤتمره-الأول-لمناهضة-الغلو-والتطرف-والارهاب-بحضور-اكثر-من-٣٠٠٠-شخصية-إسلامية2    ديوان-الوقف-السني-يعقد-مؤتمره-الأول-لمناهضة-الغلو-والتطرف-والارهاب-بحضور-اكثر-من-٣٠٠٠-شخصية-إسلامية3

ديوان-الوقف-السني-يعقد-مؤتمره-الأول-لمناهضة-الغلو-والتطرف-والارهاب-بحضور-اكثر-من-٣٠٠٠-شخصية-إسلامية4

برعاية معالي رئيس ديوان الوقف السني الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم ،وتحت شعار (بالوسطية والاعتدال نتصدى للغلو والتطرف والارهاب) ، اقام ديوان الوقف السني المؤتمر الأول ضمن الحملة الوطنية الاسلامية لمناهضة الغلو والتطرف ، وذلك يوم الاحد الموافق 30/8/2015 في قاعة المناسبات الكبرى بجامع أم القرى ببغداد .

بدأ الحفل بتلاوة آي من الذكر الحكيم تلاها القارئ ضياء المرعي ، بعدها جاءت كلمة معالي رئيس الديوان التي نصت : ما اسعد بغداد وهي تحتضن ابناءها ونخبتها من مشاعل الحق ومنارات النور التي تحاول ان تبني دولة قانونية على قاعدة المواطنة المتساوية فلا اقصاء ولا تهميش ، اليوم نمر في لحظة تأريخية ، فنحن على مفترق طرق الاول ناجٍ والأخر خاسر ، واستطرد بالقول : الارهاب يفتك بنا و يسرق بسمة الطفل ويسلب وقار الشيخ ، وينتهك شرف الشال والضفيرة واضاف رئيس الديوان : الارهاب وضح بطلانه ، ولا يمكن اليوم ان نختبئ وراء كلمات مترفة ، يجب ان نقولها مدوية بانها فرقة ضالة خارجة عن القانون ، قسما برب السماء وما اظلت وبرب الارض ما اقلت سنفقع عين الإرهاب وسندحرهم في خنادقهم .

وتطرق معالي رئيس الديوان بخصوص ملف النازحين حيث قال : التقيت الالآف من النازحين، والله شلالات من الحزن والألم وهم يعيشون في المخيمات والمدارس ينتظرون منكم موقفا يخفف عنهم ما يعانون ، نحن ندفع الثمن بسبب رفع ريات لا اله إلا الله محمد رسول الله .

بعدها جاءت كلمة الشيخ الدكتور احمد الكبيسي الذي بارك جهود معالي رئيس الديوان على اقامة مثل مثل المؤتمر الذي يجمع علماء ومشايخ العراق ، مستدركا بالقول : هذا المؤتمر بداية خير وعطاء للقضاء على الأفكار الخاطئة والمتطرفة .

بعدها جاءت كلمة الشيخ محمود خلف العيساوي التي نصت : لا يخفى على الجميع ان الارهاب قد فعل فعلته بالعراق ، والارهاب ضرب محافظات عزيزة مثل مدينة النبي يونس ( عليه الصلاة والسلام ) ، والانبار، وصلاح الدين ، يا أهلنا في المناطق المحتلة لنا ولكم الله ، اذا سدت الأبواب بوجوهكم فباب الله مفتوح .

واضاف : هناك دول استعمارية خططت وجيشت تلك العصابات من أجل احتلال محافظاتنا ، فتلك الدول ترعى الطائفية وتغذيها في نفوس ضعيفة تمتلك افكاراً جامدة ، اليوم رأينا بأنفسنا قيادات غير مؤهلة ضيعت محافظاتنا وأهلنا وخسرنا المواطنة وخسرنا الوطن ، للتطرف والارهاب دور كبير في تشتيت وحدة الصف وهذا ما عجز عنه الاحتلال ليكمله اليوم في بلدنا ،تلك المخططات الخارجية قامت بإفراغ دعاة الاصلاح ليعتلي المنابر والمنصات دعاة يدعون الى الغلو والتطرف .

ودعا العيساوي الى تجاوز الخلافات، ولم الشمل، ونشر المحبة والتسامح، للعبور الى بر الأمان . تلتها كلمة المفكر الاسلامي الشيخ عبد الرحمن محمود المصري التي نصت : جميع دول الاحتلال ترعى الفتنة والتفرقة بين الشعوب ، فهناك رجال متخصصون يعملون على زرع الفتنة في البلد المحتل وهذا ما حصل في العراق عندما احتلته دول الكفر .

وشكر المصري معالي رئيس الديوان على اقامة هذا المؤتمر الذي يدعو الى الوحدة ونبذ التطرف والغلو .

من جهته قال الشيخ الدكتور حاتم السامرائي : ان رسالة الاسلام هادفة وواضحة تدعو الى الوسطية والاعتدال، ونبذ الافكار الجامدة الخاطئة الدخيلة على ديننا الحنيف من اعداء الإسلام، فعلى جميع الأئمة والخطباء ان يتبنوا اتجاهاً وسطياً معتدلاً في خطبهم؛ من أجل لا نترك للمتربصين ان يزرعوا الفتنة بين الشعب العراقي .

وفي ختام الجلسة الأولى للمؤتمر رفعت الأكف الى رب السماء وداعيةً ان تنفرج هذه الأزمة وتنجلي هذه الغمامة السوداء عن بلدنا العزيز .

وحضر المؤتمر كل من مفتش عام الديوان الدكتور عثمان الجحيشي ، ومستشار رئيس الديوان الاستاذ محمد عدنان ،ومدير عام هيئة ادارة واستثمار أموال الوقف السني الاستاذ سالم الجنابي ، ومدير عام دائرة التعليم الديني والدراسات الاسلامية الدكتور حامد الشيخ حمد ،ومدير عام دائرة المؤسسات الدينية والخيرية الدكتور عامر الجنابي ، ومدير عام دائرة الاحتفالات الدينية والمولد النبوي الشريف الشيخ قتيبة عماش ، ومدير عام دائرة الادارية والمالية الاستاذ طالب العيساوي ، وعميد كلية الإمام الأعظم الجامعة الدكتور صديق خليل ، فضلا عن مديري المديريات في جميع محافظات العراق .

 




X أرشيف مطبوعات الديوان


مجلة الرسالة الاسلامية



مجلة عيون الديوان



مجلة بنت الاسلام



مجلة الامة الوسط



مجلة والذين معه